العاصمة

فاليتا

تعداد السكان

منطقة

رئيس الدولة

Marie-Louise Coleiro Preca

رئيس الحكومة

Joseph Muscat

الدين

غالبية السكان من الروم الكاثوليك (88.6%)

العملة

اليورو

%

حجم نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي

التصنيف الائتماني

Standard & Poor’s A-/A-2 (موجب)
Moody’s A3 (موجب)
Fitch A+ (مستقرة)
DBRS A (عالي) (مستقر)

%

معدل البطالة

لماذا مالطا؟

 

حقيقة: تعد مالطا إحدى أقوى دول الاتحاد الأوروبي ومنطقة اليورو اقتصاديًا وأكثرها استقرارًا.

حقيقة: تتوقع المفوضية الأوروبية أن تكون مالطا إحدى أسرع الاقتصاديات في أوروبا، وهي أسرعها نموًا بالفعل، خلال هذا العام أيضًا.

حقيقة: تعد مستويات البطالة ضمن أدنى ثلاث دول في أوروبا، وحققت مستويات متدنية غير مسبوقة للعام الثالث على التوالي.

حقيقة: خفضت مالطا الضرائب على مواطنيها للعام الخامس على التوالي.

حقيقة: سجلت مالطا فائضًا ماليًا لعامين متتاليين، وانخفضت نسبة الديون إلى الناتج المحلي الإجمالي من أكثر من 70% إلى نحو 50% منذ خمس سنوات.

حقيقة:عززت مالطا من موقفها كواحدة من أفضل وجهات الهجرة في العالم، في ضوء فرص العمل والعمل ونمط الحياة.

حقيقة: تقدم مالطا خدمات رعاية صحية شاملة مجانية، وتصنفها منظمة الصحة العالمية بأنها من الأفضل في العالم، كما تقدم خدمات رعاية صحية شاملة ومجانية للأطفال، وتعد إحدى البلدان القليلة في العالم التي تقدم ذلك، كما تتيح التعليم المجاني لجميع مواطنيها. وفعليًا، تخصص رواتب للطلاب الجامعيين بالدولة.

حقيقة: تعد مالطا منارة الأمل فيما يختص بالأمور المتعلقة بالحريات المدنية. في يونيو/ حزيران 2017، صنعت مالطا التاريخ من خلال تقديم مشروع قانون المساواة في الزواج، الذي يوسع من الحقوق حتى تمتد إلى الأزواج المثليين. ووضع هذا التشريع بالإضافة إلى التشريعات المتقدمة بشأن حقوق التنقل مالطا في الطليعة بشأن هذه القضايا.

حقيقة: يتسم الاقتصاد المالطي بكونه بالغ التنوع، من إنتاج الشرائح الإلكترونية متناهية الصغر وحتى الخدمات المالية، ومن طباعة العملات عالية التخصص إلى الألعاب الرقمية، ومن السياحة إلى المؤسسات المعنية بخدمات تقنية بلوك تشين، حيث كانت مالطا أولى دول العالم تنظيمًا لهذا القطاع.

تاريخ لا مثيل له

تعد مالطا دولة صغيرة متشبثة بالتقاليد، مع تاريخ حافل من التواصل والتجارة شهد على انتقال الدولة من المدنية الأولى عام 5,000 قبل الميلاد حتى صارت معقلًا إستراتيجيًا تحت حكم الرومان، والعرب، والنورمانديين، والفرنسيين، وفرسان القديس يوحنا، والبريطانيين، وبرزت أخيرًا كدولة مستقلة. وترك التأثير العميق لحكامها الأجانب لمالطا ميراثًا ثريًا، من بينه العاصمة فاليتا، التي إلى جانب تصنيفها من منظمة اليونسكو ضمن التراث العالمي في عام 1980، فقد تم تسميتها كذلك مدينة الثقافة الأوروبية لعام

وتفتخر الدولة بثروة من الكنوز المعمارية التي تعود لقرون مضت، من معابد جانتيجا في غوزو، إلى قبة موستا، ومن أزقة العصور الوسطى في شيتاديللا وحتى زخارف الباروكية في المدينة، ومن الزخارف الكلاسيكية للقرن الثامن عشر المتمثلة في حدائق بركة وحتى الخطوط الرائعة الملهمة لمبنى البرلمان الجديد، من تصميم رينزو بيانو.

الاستثمار في مالطا

في عالم الأعمال والتجارة، تعرف أصغر الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي بكونها النجم الصاعد الذي تمكن من اجتياز الفوضى العالمية بنجاح وصارت إحدى أسرع الاقتصاديات نموًا في أوروبا. وفي واقع الأمر، تعود سمعة مالطا المتنامية باعتبارها إحدى أفضل الدول في القيام بالأعمال إلى نظامنا الضريبي التنافسي ونظامنا القضائي المتطور، خلاف تكاليف التشغيل المنخفضة، بالإضافة إلى قوة عمل عالية الكفاءة ومتنوعة تتقن التحدث بالإنجليزية.

ومع ذلك، يمكن أن ينسب الأداء الاقتصادي المالطي القوي إلى موقف الحكومة المساند للأعمال، حيث إنها تسعى إلى تشجيع الظروف المواتية لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر إلى سواحلها.

وخلال العقود السابقة، تنوع الاقتصاد المالطي بشكل كبير، مدعومًا بالتشريعات اللازمة، في إطار الصناعات عالية الجودة وصناعة الخدمات، ورسخت أقدامها في سياق التشريعات المالية القوية، وكوجهة سياحية محبوبة، ومركز لتقنية المعلومات والاتصالات، وتقنية بلوك تشين، وصناعات الألعاب. والأكيد، أن الإجراءات الحكومية التي تشجع على التنمية، ومقرونة بسياساتها المالية الحكيمة، انعكست على الاقتصاد المزدهر، والذي من المتوقع طبقًا لأحدث توقعات الاتحاد الأوروبي أن يظل متجاوزًا لمتوسط معدل النمو، وتأمين الفائض المالي العام وانخفاض قياسي في نسبة البطالة مقارنة ببقية دول الاتحاد الأوروبي.

كما أن موقع مالطا في المشهد العالمي، والموقع الجغرافي المتميز لهذه الدولة الصغيرة ومكانتها الثقافية، يتيح سد الفجوة بين أوروبا والقارات الأخرى، خاصة العالم العربي ودول المغرب العربي.

وكالة برنامج
المستثمرين الأفراد بدولة مالطا (MIIPA)

Mediterranean Conference Centre
Old Hospital Street
Valletta, Malta VLT 1645

هاتف:+356 21 225 232
البريد الإلكتروني: info@iip.gov.mt

خريطة الموقع
شروط الاستخدام

Print Friendly, PDF & Email